أنت هنا

كلمة وكيل الكلية للتطوير والجودة:

بسم الله الرحمن الرحيم
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. 
 
    أخي الزائر الكريم، يسعدنا تواجدك معنا في موقع كلية الحقوق والعلوم السياسية، وهذه نبذة مختصرة عن الكلية وأهدافها. لقد تأسست كلية الحقوق والعلوم السياسية نتيجة لانقسام كلية العلوم الإدارية إلى كليتين هما: كلية الحقوق والعلوم السياسية وكلية إدارة الأعمال في العام الجامعي 1427/1428هـ، إلا أن أقسام كلية الحقوق والعلوم السياسية كانت من أوائل وأعرق الأقسام الأكاديمية في الجامعة. فقسم العلوم السياسية تم تأسيسه قبل أكثر من أربعة عقود، بينما قسم القانون تم تأسيسه قبل ثلاثة عقود. 
 
   فعلى الرغم من حداثة عمر الكلية إلا أن عطاءها لا يقاس بعمرها الزمني بقدر ما يقاس بعطائها اللامحدود. فكلية الحقوق والعلوم السياسية في شكلها الجديد تسعى إلى تحقيق الريادة الأكاديمية في حقولها المعرفية المختلفة، ومن هذا المنطلق استحدثت الكلية وكالة للتطوير والجودة والتي أخذت على عاتقها مسؤولية انجاز أهداف الكلية وخططها الإستراتيجية. إن الكلية، وإن بدأت متأخرة في مشروعها التطويري، إلا أنها ستكون بإذن الله أنموذجاً يحتذى به في الإبداع والتطوير في جامعة الملك سعود. إن وكالة الكلية للتطوير والجودة ووحداتها المتعددة تعد العمود الفقري للعملية التطويرية في الكلية، تسابق الزمان وتتخطى المكان، للحصول على التميز الريادي، وتسعى لتحقيق الجودة العالمية في مخرجاتها، في سبيل الحصول على الاعتماد الأكاديمي من خلال تطبيق أساليب التطوير في العملية التدريسية والمهنية والبحثية. فالحصيلة النهائية لهذه العمليات هي تحقيق الريادة العالمية من خلال الشراكة المجتمعية لبناء مجتمع المعرفة، وتقديم الخدمات المتخصصة من خلال الأقسام الأكاديمية والوحدات المختلفة في الكلية ومراكز التميز والكراسي البحثية والجمعيات العلمية التي تخدم المجتمع والعملية التعليمية. هذه العمليات تتفاعل مع بعضها البعض في منظومة متناسقة مع رؤية الجامعة، والتي أدت -كما يعلم الجميع- إلى النقلة النوعية للجامعة من المقاعد الخلفية في ترتيب جامعات العالم إلى الصفوف الأولى المنافسة على صدارة المؤسسات التعليمية، ليس على المستوى المحلي والإقليمي فحسب، بل على المنافسة العالمية. إن منسوبي الكلية من أعضاء هيئة تدريس وإداريين وطلاب مدعوون إلى المساهمة في رفع مستوى الأداء في وحدات الكلية من أجل تحقيق أهدافها في الحصول على الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة والتطوير المستمر.
وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح.
   د. علي بن حسين القحطاني
  وكيل الكلية للتطوير والجودة