يُجسد إنشاء مركز التدريب والاستشارات القانونية (المركز)  بكلية الحقوق والعلوم السياسية اهتمام القيادة بدعم كافة الجهود الهادفة لتحقيق التميز في مجال البحث العلمي والاستفادة من خبرات منسوبي الجامعات في المجال القانوني في سبيل تقديم الاستشارات أو تقديم التدريب القانوني، وإيماناً بالدور المحوري التي تضطلع جامعة الملك سعود بالقيام به في النهوض بمسيرة تنمية المجتمع ومن منطلق إدراكها بدورها الريادي في إعداد جيل المستقبل وتنميته على أسس قويمة.
 
ففي الرابع والعشرين من شهر ربيع الأول من عام ١٤٣٢هـ صدر قرار مجلس التعليم العالي في جلسته الثالثة والستين بالموافقة على إنشاء المركز، وتوج هذا القرار بموافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي على محضر الجلسة آنفة الذكر بالتوجيه البرقي الكريم رقم ٢٣٤٥/م ب في العشرين من ربيع الثاني من العام ١٤٣٢هـ.
 
ومنذ ذلك الحين، يعمل المركزمن خلال رؤية طموحة تتخذ من الدور الريادي للجامعة قاعدة لها في التنمية والانتفاح على المجتمع بإمدادهـ بالخبرات والمهارات التي يحتاجها في مجال العلوم القانونية؛ مرتكزاً في تحقيقها وتحقيق الأهداف المرسومة له على فريق متنوع من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في تخصصاتهم  المتنوعة في مجال الأعمال وحقوق الانسان والزكاة والضرائب والقانون الدولي وحقوق الملكية الفكرية والشركات والتحكيم التجاري والرياضي والتأمين والأعمال المصرفية والبنوك وقوانين السوق المالية. علاوة على تميزهم وكفاءتهم العلمية والبحثية، تتعدد وتتنوع خبراتهم في مجالات الاستشارات القانونية والتدريب وإعداد القوانين واللوائح والمشاركة في مشروعاتها مع الكثير من الجهات في القطاعين العام والخاص بصفة دائمة ومستمرة؛ على نحو عزز من تنافسية المركز ومكانته بين المراكز القانونية التي تأسست بعدهـ.
 
فالتأهيل العلمي والخبرة العملية لمنسوبي وفريق عمل المركز يشكلان أهم الممكنات  في سبيل تحقيق المركز لرسالته في تمكين مستفيديه في القطاع العام والقطاع الخاص والأفراد بالحصول على خدمات قانونية متميزة في (سواء في تقديم الاستشارات في مختلف المجالات، أو التدريب القانوني، أو إعداد الأنظمة واللوائح ومراجعتها) على نحو يعكس عمق كفاءة المركز وعلو مستوى المهنية والاحترافية التي يتمتع بها.
 
 
مدير مركز التدريب والاستشارات القانونية
SEO keyword: 
كلمة مدير المركز